Verified

ضحايا مدنيون في قصف جوي على حلب وحمص 2014/08/08 19:59 +03:00

17:00 Aug 8 2014 Syria

Description
التقرير المسائي
2014/08/08 19:59 +03:00
من سمارت للأنباء
سيطر تنظيم "الدولة الإسلامية" ليل الخميس - الجمعة، على موقع لقوات النظام في قرية عين عيسى بريف الرقة الشمالي. وقال مراسل "سمارت" إن تنظيم "الدولة" سيطر على اللواء (93) في قرية عين عيسى، عقب ثلاث تفجيرات بعربات مفخخة على مدخل اللواء ومحيطه، ومحاصرته لمدة يومين.

وأضاف أن معارك عنيفة اندلعت بين عناصر التنظيم وقوات النظام في المنطقة، سقط خلالها قتلى من الأخيرة، كما دمر لها عدد من الدبابات.
وانسحب ما تبقى من عناصر قوات النظام إلى قرية الدخلان جنوب اللواء (93)، فيما وردت أنباء عن حشد تنظيم "الدولة" لقواته قرب مطار الطبقة، وفق المراسل.

هذا ووقّع ناشطون إعلاميون في محافظة دير الزور أمس الخميس، ورقة تفيد بموافقتهم على شروط تنظيم "الدولة الإسلامية" حول العمل الإعلامي في المحافظة. وأوضح مراسلنا أن الورقة تتضمن 11 شرطاً، أولها أن يكون الإعلامي أو المراسل أو الناشط، بايع "الدولة"، وأن يكون عملهم تحت إشراف المكاتب الإعلامية التابعة لـ"الدولة".

وتحصر شروط التنظيم، العمل الإعلامي، بالتواصل مع وكالات الأنباء العالمية، بينما تمنع التواصل مع القنوات الفضائية "العالمية أو المحلية" على حد تعبير بنود الورقة، أو تزويدها بأي مواد حصرية أو الاتصال بها بالصوت أو الصورة.

كذلك حظرت الشروط التعامل مع قنوات محددة، بينها العربية والجزيرة وأورينت، معللة الحظر بمحاربة هذه القنوات التنظيم، وهددت المخالفين لهذا الشرط بالمحاسبة.

ويسمح للإعلاميين وفق الشروط بنشر الأخبار والصور الثابتة، دون الرجوع إلى المكتب الإعلامي للتنظيم، بينما لا يسمح لهم بنشر تقارير مكتوبة أو مسموعة أو مرئية، دون مراجعة المكتب، كما يسمح للصحفيين بفتح حسابات على مواقع التواصل الاجتماعي، شرط إعطاء عناوينها للمكتب الإعلامي لمتابعتها.

وأشارت الورقة إلى أنّ الشروط التي تتضمنها ليست ثابتة، بل قابلة للتغيير حسب الظروف ودرجة تعاون الصحفيين، الذين سيزودون برخصة عمل بعد تقديم طلب للمكتب الإعلامي في المنطقة التابعين لها.

في سياق متصل، قتل طفل وجرح عدد من المدنيين اليوم الجمعة، جرّاء قصف مدفعي لقوات النظام على قرية الحسينية في ريف دير الزور الغربي. كذلك شن الطيران الحربي صباح اليوم، غارتين على قرية الدوير في الريف الشرقي، دون ورود أنباء عن إصابات.

وألقى الطيران المروحي مناشير فوق قرى وبلدات ريف دير الزور الشرقي، تدعو العشائر بالوقوف مع قوات النظام في التصدي لـ "الدولة الإسلامية".

إلى مدينة حلب، قتل مدني وجرح اثنان آخران اليوم، في قصف جوي استهدف حي الميسر. وأكّد مراسلنا أن الطيران المروحي ألقى برميلين متفجرين على الحي، ما أوقع قتيلاً وجريحين، بينهم امرأة، إضافة لتدمير ثلاث منازل بشكل كامل.

وطال قصف جوي بالبراميل المتفجرة أحياء قسطل حرامي وقسطل مشط والحيدرية ومساكن هنانو، فيما تعرّضت قرية أخترين بريف حلب الشمالي لقصف مماثل، دون ورود أنباء عن إصابات، وفق المراسل.

هذا وقضى مقاتل للجيش الحر وجرح أكثر من عشرة مدنيين اليوم، جرّاء قصف جوي استهدف مدينة تلبيسة في ريف حمص الشمالي. وقال المراسل إن الطيران الحربي شنّ غارتين على مدينة تلبيسة، تزامناّ مع خروج المصلين من صلاة الجمعة، ما أوقع قتيلاً من الجيش الحر وأكثر من عشرة جرحى مدنيين.

إلى ذلك، قصفت قوات النظام مدينة الحولة، بالمدفعية الثقيلة المتمركزة عند حاجز مؤسسة المياه، ما خلّف أضراراً مادية.
جنوباً، قتل مدني وجرح عدد آخر اليوم، إثر أربع غارات شنّها الطيران الحربي على مناطق سكنية في حي جوبر بدمشق، تزامن ذلك مع اشتباكات بين قوات النظام وكتائب إسلامية في الحي، وسط قصف مدفعي على منطقة المواجهات، من مقرات النظام على جبل قاسيون.

في الغضون، قصفت قوات النظام بقذائف الهاون، بلدتي عين ترما وزملكا، من جبل قاسيون وثكنة كمال مشارقة، بينما طال قصف مماثل مدينة سقبا، من إدارة الدفاع الجوي.

وشنّ الطيران الحربي عدة غارات على جرود قرية الجبة وبلدة رنكوس في منطقة القلمون، بينما تعرّض طريق خان الشيح – زاكية في الغوطة الغربية، لقصف بقذائف الدبابات ورشاشات "شيلكا"، من الفوج 137، دون تسجيل إصابات.

من جانبها، طالبت منظمة "هيومان رايتس ووتش" اليوم الجمعة، ما أسمتها "المجموعات المسلحة غير الحكومية"، بالإفراج عن 54 امرأة وطفلاً، أخذوا رهائن بعد السيطرة على قرىً في ريف اللاذقية، مطلع آب 2013.

وقالت المديرة التنفيذية لقسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في المنظمة، "سارة ليا ويتسن"، في تقرير نشرته "هيومان رايتس" على موقعها الرسمي اليوم، إنّ "العائلات قضت سنة بانتظار التئام شملها بينما تتفاوض جماعات المعارضة مع الحكومة"، وطالبت بـ"إخلاء سبيل الرهائن فوراً".

ووفق التقرير ذاته، أفرج الخاطفون أيار الماضي عن 40 رهينة، بعد مفاوضات مع حكومة النظام السوري، ولا يزالون يحتجزون أكثر من 34 طفلاً وعدداً من النساء، ظهروا في مقاطع مصورة بثت على "يوتيوب"، عرفوا خلالها عن أنفسهم على أنهم رهائن.

وأشار التقرير إلى أنّ الإفراج عن الرهائن الأربعين، جاء ضمن اتفاق مع حكومة النظام السوري، على خروج مقاتلين من الجيش الحر وكتائب إسلامية من حمص القديمة.

وفي نهاية التقرير أضافت "ويتسن" أنّ "من شأن إحالة الوضع في سوريا إلى المحكمة الجنائية الدولية، أن يقدم رسالة إلى جميع المقاتلين أنهم يجب أن يمتثلوا لقوانين الحرب، فقد دفع المدنيون في سوريا من جميع الأطراف ثمناً باهظاً، بسبب العرقلة الروسية والصينية في مجلس الأمن".

============================================================
** سمارت نيوز
Credibility: UP DOWN 0
Leave a Comment
Name:
Email:
Comments:
Security Code:
17 + 3 =