Verified

اختفاء 730 شخصاً من حمص القديمة بعد تسوية أوضاعهم مع النظام - 2014/08/11 11:59 +03:00

08:59 Aug 11 2014 Syria

Description
التقرير الصباحي
2014/08/11 11:59 +03:00
من سمارت للأنباء
ارتفعت إلى عشرة قتلى وخمسة عشر جريحاً، حصيلة القصف الجوي على حي قاضي عسكر بمدينة حلب أمس الأحد، حسب مراسل "سمارت"، وكان الطيران المروحي ألقى أربعة براميل متفجرة على الحي مساء أمس، ما أدى لمقتل عشرة مدنيين وجرح خمسة عشر آخرين، أسعفوا إلى مستشفيات ميدانية قريبة.

في الغضون، دارت اشتباكات بين مقاتلي كتائب إسلامية وعناصر لقوات النظام، أثناء محاولة الأخيرة التقدم نحو قرية البريج بريف حلب الشمالي، دون ورود أنباء عن إصابات، وفق المراسل.

من جانبها، أعلنت "حركة حزم" المقاتلة في حلب وريفها، بدء عمليات وصفتها بـ"المكثفة" في ريف حلب الجنوبي، وذلك في بيان صادر عن "الحركة" أمس، وقالت "الحركة" إنّ عملياتها العسكرية تشمل قريتي الشيخ سعيد وعزيزة، بهدف "فتح الطريق الجنوبي لمدينة حلب، وطرد قوات النظام والمليشيا التابعة لها من المنطقة"، على حد تعبير البيان.

فجر اليوم الإثنين، ألقى الطيران المروحي برميلين متفجرين على مدينة الباب، وطال قصف مدفعي مدينة عندان، من مقرات قوات النظام في قريتي نبل والزهراء، دون تسجيل إصابات.

في ريف إدلب، أعادت "جبهة النصرة" أمس، تشغيل فرن الخبز الآلي، في مدينة خان شيخون، وقال مراسلنا إن الفرن توقف عن العمل منذ ثلاثة أشهر، عندما أحكمت كتائب إسلامية سيطرتها على المدينة، حتى أعادت "جبهة النصرة" تشغيله أمس، لتباع "ربطة الخبز" بـ80 ليرة سورية.

وفي ريف إدلب أيضاً، أفاد مراسلنا بتشكيل 45 فصيلاً مقاتلاً، "داراً موحّدة للقضاء"، لم يعلن عنها حتى اللحظة رسمياً.

شرقاً، قتل عدد من عناصر قوات النظام أمس، خلال اشتباكات مع "الدولة الإسلامية"، قرب قرية الشولا بريف ديرالزور الغربي، في حين قتل عنصران لتنظيم "الدولة" بالاشتباكات ذاتها، في الأثناء جرح عدد من عناصر التنظيم، إثر غارة شنّها الطيران الحربي على حقل الخراطة النفطي.

إلى ذلك، أعدمت "الدولة الإسلامية" مدنيين اثنين أمس، في مدينة الميادين بريف ديرالزور، حسب مراسل "سمارت" في المنطقة، وقال مراسلنا إن "الدولة" أعدمت شخصين رمياً بالرصاص، ومن ثم صلبتهما في ساحة البلعوم بمدينة الميادين، أحدهما بتهمة "الردة وقتال الدولة"، والآخر بتهمة "العمالة" لقوات النظام، وفق ما كتب في ورقة علّقت على كل جثة، وكانت "الدولة" أعدمت في وقت سابق أمس مدنياً، نسبت له تهمة "الكفر بالله وعقوق الوالدين"، وفق المراسل.

جنوباً في دمشق، قتل مدني أمس الأحد، برصاص قناص تابع لقوات النظام في مخيم اليرموك جنوبي العاصمة، بينما دارت اشتباكات بين قوات النظام والجيش الحر عند أطراف "القرية الشامية"، في بلدة المليحة بريف دمشق الشرقي، وسط قصف صاروخي على البلدة، من مطار المزة العسكري، دون تسجيل إصابات.

كما طال قصف مدفعي قرية بيت تيما في جبل الشيخ، من مقرات قوات النظام بقرية حضر، ما خلف أضراراً مادية، وفق المراسل، في حين طال قصف بقذائف الهاون بلدة عين ترما، من ثكنة كمال مشارقة، وشنّ الطيران الحربي غارتين على بلدة دير العصافير، دون وقوع إصابات.

في الغضون، أفاد مراسلنا أمس بوصول عائلات سورية كانت لاجئة في بلدة عرسال اللبنانية، إلى ضاحية قدسيا، ولم يتسنّ معرفة أعداد العائدين أو ظروف إقامتهم، جراء إغلاق قوات النظام الطريق المؤدي إلى الجزيرة الثامنة في الضاحية، حيث يتواجد العائدون، وإقامة حواجز لعناصرها مدعومة بعناصر مليشيا الشبيحة.

في سياق آخر، قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، إنها وثّقت اختفاء حوالي 730 شخصاً من مدينة حمص القديمة بعد إجرائهم تسوية مع قوات النظام، في تقرير نشرته أول أمس السبت على موقعها الإلكتروني.

وأوضحت "الشبكة" أن النظام عقد في شهر آذار الماضي، تسويتين مع أهالي حمص القديمة، الأولى تشمل المدنيين والأطفال الذين لم يشاركوا بأعمال ثورية وإغاثية، والأخرى تضمّ المقاتلين والناشطين السلميين.

وتمثّل الاتفاق بتسليم الأهالي وفق التسويتين أنفسهم للنظام، شرط أن يطلق الأخير سراحهم بعد تسوية أوضاعهم، وأن لا يتعرّض لهم حال عودتهم لممارسة حياتهم الطبيعية، وهذا ما لم يحدث، حيث أطلقت قوات النظام سراح المدنيين من الأهالي، فيما لا يزال مصير 730 شخصاً مجهولاً، بينهم مقاتلون وناشطون وإعلاميون ومنشقون عن جيش النظام ومتخلفون عن الخدمة العسكرية، تبيّن لاحقاً أن ثلاثة منهم قتلوا تحت التعذيب في معتقلات النظام، وفقاً لتقرير "الشبكة".

============================================================
** سمارت نيوز
Credibility: UP DOWN 0
Leave a Comment
Name:
Email:
Comments:
Security Code:
10 + 8 =