Verified

قتلى لقوات النظام في اشتباكات قرب خناصر بحلب - 2014/07/06 12:08 +03:00

09:08 Jul 6 2014 Syria

Description
التقرير الصباحي
2014/07/06 12:08 +03:00
من سمارت للأنباء

سقط قتلى من قوات النظام اليوم الأحد، خلال اشتباكات مع كتائب من "جبهة النصرة" قرب بلدة خناصر في ريف حلب الجنوبي. وحسب مراسل "سمارت" هناك، دارت اشتباكات بين الطرفين قرب بلدة خناصر، وهي طريق الإمداد الوحيد لقوات النظام، إثر محاولة "جبهة النصرة" التقدم باتجاه البلدة، ما أوقع عشرة قتلى لقوات النظام، دون أن يتسنَى للمراسل معرفة خسائر "النصرة".

كذلك قتل أربعة عناصر لقوات النظام وجرح آخرون في اشتباكات مع فصائل "غرفة عمليات أهل الشام" في المنطقة الصناعية، ذلك بالتزامن مع وصول تعزيزات لـ "أهل الشام"، من قرى ومدن ريفي حلب الشمالي والغربي، وفق المراسل. وبالمقابل، حاولت قوات النظام فجر اليوم، التقدم باتجاه منطقة "كراج السفاحية"، في منطقة حلب القديمة، ما أدى إلى اندلاع اشتباكات مع كتائب من "الجبهة الإسلامية"، وفق المراسل.

في الأثناء، قتل ثلاثة مدنيين وجرح أحد عشر آخرون، جراء قصف جوي على حي الهلّك في مدينة حلب. وقال المراسل إن الطيران المروحي ألقى صباح اليوم، برميلاً متفجراً على منطقة عين التل في حي الهلّك، ما أوقع ثلاثة قتلى وأحد عشر جريحاً، بينهم أربع نساء.

في السياق، ألقى الطيران المروحي برميلاً متفجراً على حي مخيم حندرات، وبرميلين آخرين على حي طريق الباب، دون ورود أنباء عن إصابات، في حين قتل طفل وجرح خمسة مدنيين، بينهم امرأة، في غارة جوية على بلدة تل رفعت بالريف الشمالي، فيما شهدت مدينة دارة عزة في الريف الغربي قصفاً مماثلاً، ما أوقع ستة جرحى.

وفي سياق آخر، أعلن ستة وعشرون فصيلاً مقاتلا في ريف حلب الشمالي ليل السبت – الأحد، عن تشكيل فصيل جديد، تحت اسم "لواء "فرسان الشمال" حسب بيان بث على موقع التواصل "يوتيوب". وأوضح البيان أن الهدف من تشكيل الفصيل الجديد هو "توحيد الجهود والتكاتف ورص الصفوف لمواجهة الخطر المحدق بحلب وريفها والثورة السورية". ومن أبرز الفصائل المؤلفة للتشكيل الوليد: كتائب "أنصار الشام، خالد بن الوليد، شهداء حطين، المعتصم بالله، بيارق النصر، صقور منغ، أبابيل الشمال، أسود الشام، وأحرار التضامن".

إلى ذلك، قتل مدني وجرح عدد آخر أمس، جراء قصف جوي على بلدة سنجار بريف إدلب. وبحسب مراسل "سمارت"، شن الطيران الحربي غارة على مباني سكنية في البلدة، ما أوقع قتيلاً وعددا من الجرحى. كما قصفت قوات النظام، قرية مرعيان، بالدبابات المتمركزة عند حاجز القياسات، بينما تعرضت مدينة معرة النعمان لقصف مدفعي من معسكر معمل القرميد، دون تسجيل إصابات، وفق المراسل.

وشهدت بلدة الطيبة بريف دمشق ليل السبت- الأحد، اشتباكات بين قوات النظام والجيش الحر. وقال مراسلنا هناك، إن معارك عنيفة اندلعت بين الجانبين، خلال محاولة قوات النظام اقتحام البلدة، من جهة عين البيضا، لليوم الواحد والعشرين على التوالي، وسط قصف بقذائف المدفعية والدبابات، من جبل المضيع.

كذلك استهدفت قوات النظام، المزارع الغربية في مخيم خان الشيح، بالمدفعية المتواجدة عند تلة الكابوسبة، وسط قصف بالرشاشات الثقيلة ومضادات الطيران، على قرية عين الخضرة ومنطقة العندليب، مصدره اللواء 104 حرس جمهوري.

وقضى طفل السبت، متأثراً بإصابته في وقت سابق، جراء قصف مدفعي على مدينة مسرابا بريف دمشق. كما قتل مدني من مخيم اليرموك جنوبي دمشق، تحت التعذيب، في أحد معتقلات قوات النظام بالمدينة. إلى ذلك، استهدفت قوات النظام، مخيم خان الشيح في الغوطة الغربية، بالمدفعية الثقيلة المتمركزة على تلة الكابوسية، دون تسجيل إصابات.

وألقى الطيران المروحي براميل متفجرة على بلدة كنسبا في جبل الأكراد بريف اللاذقية، صباح اليوم، وقال المراسل إنّ معظم البراميل سقط على بلدة كنسبا، وأصاب أحدها مقراً لتجمع "أنصار الثورة"، فيما سقط آخر على منزل في البلدة ما أسفر عن جرح مدني، إصابته طفيفة، وكان ثلاثة مدنيين من اللاذقية، قضوا تحت التعذيب، في فرع فلسطين بدمشق، وذلك بعد إصابتهم بأمراض والتهابات تنفسية وجلدية، وعلم ذووهم بمقتلهم أمس السبت.

جنوباً، اختطف مجهولون السبت، الشابين "أسامة ومحمود المحيثاوي"، من قرية لبين في ريف السويداء الغربي، خلال تواجدهما على الطريق بين قريتي "حران ولبين"، حسب مراسل "سمارت" هناك. وكانت مجموعة مسلحة من البدو، اختطفت أول من أمس الجمعة، مدنيين اثنين، من قرية نجران في ريف السويداء الغربي أيضاً، على الطريق بين قريتي وقم والخرسا. وأشار مراسلنا، إلى أن عدد المخطوفين المدنيين من الريف الغربي للسويداء، ارتفع إلى ستة، خلال 48 ساعة الماضية.

من جانب آخر، قالت هيئة الأركان العامة التركية أمس السبت، إن ثلاث طائرات حربية تركية، تعرّضت في أجواء محافظة هاتاي لمضايقات من قبل منظومة الدفاع الجوي السوري. وأوضحت هيئة الأركان، في بيان عبر موقعها الرسمي على الإنترنت، أن مقاتلتين تركيتين من طراز "إف16" اعترضتا أثناء قيامهما بدورية اعتيادية على الحدود السورية - التركية، مروحية سورية من طراز "أم آي 8"، لدى اقترابها من المنطقة الحدودية، جنوب منطقة يايلاداغي في هاتاي. وحسب البيان، فإن المقاتلتين التركيتين أجبرتا المروحية السورية على الابتعاد، عند اقترابها من الحدود التركية، على مسافة 2.4 ميلاً بحرياً.

وفي سياق منفصل، ظهر أبو بكر البغدادي، زعيم تنظيم "الدولة الإسلامية"، للمرة الأولى، وهو يلقي خطبة الجمعة في الجامع الكبير "الحدباء" بمدينة الموصل العراقية، وفق تسجيل مصور بثته مؤسسة "الفرقان" التابعة للتنظيم. وجاء ظهور زعيم تنظيم "الدولة" بعد أيام من إعلان التنظيم عن قيام ما وصفها "بالخلافة الإسلامية" وتنصيب البغدادي "إماماً وخليفة للمسلمين في كل مكان"، ودعا المسلمين في مختلف أنحاء العالم إلى مبايعته. وقال البغدادي، في تسجيل صوتي سابق، إن "دولة الخلافة الإسلامية"، تمتد اليوم من مدينة حلب شمال سوريا إلى مدينة ديالى في العراق، مروراً بمدينة الرقة السورية.

============================================================
** سمارت نيوز
Credibility: UP DOWN 0
Leave a Comment
Name:
Email:
Comments:
Security Code:
13 + 7 =