Verified

عشرة قتلى "لجيش الإسلام" باشتباكات مع تنظيم "الدولة" في ريف دمشق - 2014/07/02 12:16 +03:00

09:16 Jul 2 2014 Syria

Description
عشرة قتلى "لجيش الإسلام" باشتباكات مع تنظيم "الدولة" في ريف دمشق

البغدادي يدعو المسلمين للهجرة إلى "الدولة الإسلامية"

التقرير الصباحي
2014/07/02 12:16 +03:00
من سمارت للأنباء

سقط أكثر من عشرة قتلى "لجيش الإسلام" وأسر 15 آخرون، خلال سيطرته على بلدة ميدعا في الغوطة الشرقية بريف دمشق. وحسب مراسل "سمارت" فإن معارك عنيفة دارت مع تنظيم "الدولة الإسلامية" في البلدة، انتهت بسيطرة جيش الإسلام عليها، ما أوقع أكثر من عشرة قتلى للأخير منذ بدء المعارك في البلدة حتى يوم أمس الثلاثاء، وعدداً من القتلى لتنظيم "الدولة"، لم يتسنّ لمراسلنا معرفة عددهم.

وأفاد ناشطون محليون لـ"سمارت" أن عناصر تنظيم "الدولة" اتجهوا عبر مدينة عدرا الصناعية إلى مدينة الضمير، وذلك بعد خروجهم من ميدعا. ولفت مراسلنا إلى أنّ الطريق الذي هرب عبره مقاتلو التنظيم، تسيطر عليه قوات النظام، وسبق أن نفذت عليه كمائن عدة، ما يجعل الخروج عبره بأعداد كبيرة أمراً صعباً، مشيراً في الوقت ذاته إلى قطع التيار الكهربائي عن المنطقة مدة ثلاث ساعات، خلال خروج عناصر التنظيم عبر طريق عدرا الصناعية.

هذا وأشار المراسل إلى أن تمركزاً لعناصر تنظيم "الدولة" يسجّل في عدّة مناطق بالغوطة الشرقية، أبرزها "مسرابا وحمورية وكفربطنا".

شمالاً، قتل أربعة مدنيين وجرح سبعة آخرون أمس، جرّاء قصف جوي على حي الصاخور بمدينة حلب. وأوضح المراسل أن الطيران المروحي ألقى برميلاً متفجراً على مشفى ميداني في حي الصاخور، ما أدى لمقتل أربعة مدنيين، وجرح سبعة من الكادر الطبي العامل هناك.

في الغضون، قصفت قوات النظام المتمركزة في ثكنة المهلب، حي الأشرفية بمدافع "فوزديكا"، ما أوقع جريحين، أسعفا إلى مستشفى ميداني قريب، تزامناً مع قصف جوي بالرشاشات الثقيلة على الحي. كما جرح ثلاثة مدنيين، بينهم طفلة، جراء إلقاء الطيران المروحي برميل متفجر، على حي قسطل مشط بمدينة حلب القديمة.

إلى ذلك، قتل ثلاثة مدنيين وجرح خمسة آخرون اليوم إثر غارة للطيران الحربي على قرية كسرى في ريف دير الزور. وفي هذه الأثناء، سقط ثلاثة قتلى من "مجلس شورى المجاهدين"، خلال اشتباكات مع تنظيم "الدولة الإسلامية" في قرية الزر بالريف الشرقي. حيث أكد المراسل سيطرة تنظيم "الدولة" على قرية الزر بعد اشتباكات عنيفة، سقط فيها ثلاثة قتلى من "شورى المجاهدين"، فيما لم ترد أنباء عن وقوع إصابات في صفوف التنظيم.

في سياق متصل، دعا زعيم تنظيم "الدولة الإسلامية"، "أبو بكر البغدادي" أمس، كافة المسلمين للهجرة إلى سوريا والعراق لبناء "الدولة الإسلامية"، معتبراً ذلك واجباً عليهم. وقال "البغدادي" في تسجيل صوتي منسوب له، إن "سوريا ليست للسوريين والعراق ليس للعراقيين"، بل لكل المسلمين، على حد وصفه.

وأضاف: "نحن نخص بندائنا طلبة العلم والفقهاء والدعاة، وعلى رأسهم القضاة وأصحاب الكفاءات العسكرية والإدارية والخدمية والأطباء والمهندسين في كافة الاختصاصات والمجالات"، ويقول تنظيم "الدولة"، إنه يقيم خلافة إسلامية في المناطق التي يسيطر عليها في العراق وسوريا. وسبق أن أعلن المتحدث باسم التنظيم الأحد الفائت، قيام ما أسماها "دولة الخلافة الإسلامية" وتنصيب "البغدادي" خليفة لها.

من جانب آخر، عقد ممثلون عن حركة حزم الإسلامية التابعة للجيش السوري الحر أمس، اجتماعاً مع رئيس الحكومة السورية المؤقتة أحمد طعمة، في مدينة غازي عنتاب التركية، حسب بيان نشر في صفحة الحكومة المؤقتة على شبكة الإنترنت.

وجاء في البيان أن ممثلي الحركة أكدوا "دعمهم إعادة هيكلة المجلس العسكري وهيئة الأركان العامة، بما يخدم أهداف الثورة في إسقاط النظام، وضمن القوانين التي تخضع لها مؤسسات المعارضة". في حين قال رئيس الدائرة الإعلامية في الحكومة السورية المؤقتة "منهل باريش"، في اتصال مع "سمارت"، إن "الحركة أكدت دعمها عملية إعادة الهيكلة للمجلس العسكري، وفق الآليات القانونية".

دولياً، أصدرت منظمة العفو الدولية "آمنستي" أمس، بياناً نشر في صفحتها الرسمية على شبكة الإنترنت، بخصوص تشديد السلطات اللبنانية، إجراءات دخول الفلسطينيين السوريين إلى لبنان، وجاء في بيان المنظمة أن "العديد من العائلات الفلسطينية النازحة من سوريا، تمزقت وتشرد أفرادها بعد تشديد الإجراءات الحدودية في لبنان، والتي حالت دون لجوء أعداد كبيرة من فلسطينيي سوريا إليه".

وأوضحت المنظمة أيضاً أن "فلسطينيي سوريا يواجهون عوائق جدية، وهم يسعون لطلب اللجوء في البلدان المجاورة لسوريا"، مؤكدة أنه "لسوء الحظ فإن الإجراءات الجديدة التي اعتمدها لبنان، ليست إلا آخر الأمثلة على سياسات التمييز ضدهم".

يذكر أن لبنان يستضيف على أراضيه نحو 1.1 مليون لاجئ سوري، مسجلين رسمياً لدى المفوضية العليا لشؤون اللاجئين، فيما يبلغ هذا الرقم حسب إحصاءات غير رسمية نحو 1.5 مليون لاجئ، يشكل الفلسطينيون السوريون منهم نحو 50 ألفاً، وفق وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا".

============================================================
** سمارت نيوز
Credibility: UP DOWN 0
Leave a Comment
Name:
Email:
Comments:
Security Code:
14 + 5 =